السبت، 4 يونيو 2016

برامج تدريب المزارعين



لم يكن لدينا النية في انشاء صفحة في موقع التواصل الاجتماعي  ( Facebook ) لايماننا الكبير في ضرورة التفاعل مع الاصدقاء وخصوصا من لديهم مشاكل في حقولهم او لنشر صور من انتاجهم في مزارعهم ، ولكن غلبت علينا الرغبة الملحة في التعرف على شريحة من المزارعين ومن مختلف البلدان والثقافات والمستويات العلمية . وحقيقة كنا مقصرين في هذا التفاعل بسبب كثرة الرسائل التي تصل على الواتس اب وعلى الفيس بوك او على الايميل .



وكانت الفكرة هي ان تهتم الصفحة بكل ما يتعلق بالزراعة ان كانت مواد زراعية بكل تفاصيلها او اختراعات جديدة ،،،الخ و بدات الرسائل تنهال على الصفحة من العديد من المزارعين ومن شتى البلدان تطلب نشر صور من مزارعهم ولمنتجاتهم ، وهذا ما حدث فعلا  حيث بدأنا في نشر الصور لكافة النشاطات الزراعية لمزارعين حبوب او لهواة زراعة الحدائق والاسطح ، وهذه الصور كشفت لنا العديد من الحقائق واهمها تعطش المزارع لتطوير عمله من اجل زيادة الانتاج كما ونوعا  بالاضافة الى امور اخرى سنتطرق اليها في مقالات قادمة ان شاء الله .

وعندما نشرنا صور لمختلف المحاصيل اما من ارشيفنا  او لمزارعين من مختلف البلدان ، وجدنا ان جميع التعليقات التي تخص الزراعة حصرا هي السؤال عن الصنف الذي زرعه الفلاح  ويصرون اصرار عجيب وعلى الخاص لمعرفة الصنف وكانه العصاة السحرية التي حققت هذا الانجاز العظيم  متناسين ان الانتاج الجيد نوعا وكما هو تحصيل حاصل للصنف الجيد مع الادارة الكفوءة للحقل وهي العمليات الزراعية ابتدإ من حراثة وتسوية الارض الى جني المحصول ، ونجد ان العديد من المزارعين ان كانو جدد او التجؤوا لتغيير المحصول يهملون العديد من هذه العمليات الزراعية وخصوصا بعد البدء بالجني .
ومن المفترض ان يكون الفلاح خبيرا في ادارة حقله ويعتمد على نفسه وله القدرة على اتخاذ القرارات المهمة ويكون مؤهلا لمواجهة اية مخاطر او مشاكل اثناء الموسم وايجاد الحلول السريعة لها.


ومن هنا ظهرت الحاجة لوجود برامج تدريب وارشاد وتثقيف لرفع كفاءة الفلاحين في ادارة الحقل ونقل خلاصة البحوث الزراعية والتقنات الحديثة التي من شاءنها تطوير القطاع الزراعي في كافة المجالات .

وللحديث بقية 





456